فكاهة في الفوركس

​الصين تناضل ضد الأهرامات المالية
​الصين تناضل ضد الأهرامات المالية

يكون الانضباط المالي في الصين، مثل أي شيء آخر، على أعلى مستوى. وتراقب السلطات عن كثب التدفقات النقدية في البلد، وفي حالة وجود أي نشاط مشبوه، فإنها تتصرف بصورة سريعة وحاسمة. وجمدت الشرطة الصينية أصول أكثر من 380 منصة لإقراض النظراء (P2P). تقدر القيمة الإجمالية للأصول المجمدة بمبلغ قياسي قدره 10 مليارات يوان أو ما يساوي 1.5 مليار دولار. تعارض الحكومة الصينية بشدة هذا النوع من القروض المكفولة بسندات وتناضل صراحة ضد مؤسسات التمويل الصغير. كجزء من عملية واسعة النطاق أطلق عليها اسم "صيد الثعالب"، وهي تغطي 16 دولة ومنطقة، بما في ذلك تايلاند وكمبوديا، وتقام أحداث مماثلة بانتظام. ووفقاً لوزارة الأمن العام، فقد تم اعتقال 62 شخصاً يشتبه في قيامهم بتشغيل منصات احتيالية لإقراض النظراء منذ يونيو من العام الماضي. من ناحية، هذا نهج جيد، ومن ناحية أخرى، لم يكن ينبغي عليهم ترك هذا السوق يتطور على الإطلاق. والآن، يخضع هذا القطاع لمراقبة خاصة في إطار كفاح بكين ضد المخاطر المالية. ونظرًا لشعبية هذا النوع من الإقراض، أصبحت الصين المالك السعيد للهرم المالي الأكبر في البلاد، الذي تحول انهياره إلى احتجاجات في المدن الكبرى وخسائر لآلاف المودعين. قد ينخفض عدد المنصات لإقراض النظراء في الصين بنسبة 70 في المائة هذا العام إلى 300، وذالك وفقا لتقديرات مجموعة Yingcan التي تتخذ مقرا لها في شنغهاي. وتتنبأ "سيتي جروب" بأن لا تستطيع سوى 50 شركة البقاء على قيد الحياة في نهاية المطاف.

تم النشر: 2019-02-26 15:35:03 UTC
العودة إلى رسوم الكاريكاتير
مشاركة

ابدأ التداول بدون مخاطر واستثمارات
مع "بونص ستارت أب" الجديد البالغ قدره $1000 دولار
احصل على بونص
55%
من إنستافوركس
على كل إيداع
اكسب ما يصل الى
$50000
لتوجيه دعوة إلى الأصدقاء للحصول البونص البدائي من إنستافوركس
ليست أي استثمارات مطلوبة!