فكاهة في الفوركس

​ماي ويونكر تواصلان المناقشة لإخراج بريكست من الطريق المسدود
​ماي ويونكر تواصلان المناقشة لإخراج بريكست من الطريق المسدود

تم اعتماد قرار انسحاب بريطانيا العظمى من الاتحاد الأوروبي في عام 2016. ومع ذلك، لا تزال تجري المفاوضات بشأن هذه القضية. على الرغم من أنه تم بذل محاولات أكثر من من اللازم للتوصل إلى الاتفاق، فإن الصفقة سوف يتم التفاوض بشأنها. اتفقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر على مواصلة المنافشة لإخراج بريكست من الطريق المسدود في فبراير. ويقدم الاجتماع الجديد كحدث تاريخيا. ووفقا للبيان الرسمي الصادر عن الطرفين، فإن "الإعلان السياسي"، الذي يحدد إطار العلاقة المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، سيكون الآن "أكثر طموحة من حيث المحتوى ". وفي الوقت نفسه، قال يونكر إن أي اتفاقيات تم التوصل إليها في هذا الاجتماع سيتم التصديق عليها والموافقة عليها من قبل البرلمان الأوروبي وقادة دول الاتحاد الأوروبي. أما بالنسبة للقضايا المالية، التي تنعكس في "اتفاقية الانسحاب"، فليس من المتوقع حدوث أي تغييرات. لا تتم مناقشة المطالبات المالية من الطرفين. وسيكون الهدف الرئيسي من الاجتماع هو البحث عن حل وسط "سيحصل على أوسع دعم ممكن في برلمان المملكة المتحدة ويحترم المبادئ التوجيهية التي وافق عليها المجلس الأوروبي". ومن الجدير بالذكر أن المملكة المتحدة تقف الآن إلى جانب الاتحاد الأوروبي، حيث أن الأولى تواجه أضعف نمو اقتصادي في السنوات العشر الأخيرة بسبب عدم اليقين في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

تم النشر: 2019-02-21 21:32:18 UTC
العودة إلى رسوم الكاريكاتير
مشاركة

ابدأ التداول بدون مخاطر واستثمارات
مع "بونص ستارت أب" الجديد البالغ قدره $1000 دولار
احصل على بونص
55%
من إنستافوركس
على كل إيداع
اكسب ما يصل الى
$50000
لتوجيه دعوة إلى الأصدقاء للحصول البونص البدائي من إنستافوركس
ليست أي استثمارات مطلوبة!